• (133) Supplement
    No 133 (2020)

    الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق نبيّنا محمّد (عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آل بيته الأطهار وصحبه المنتجبينَ الأخيار)، أمّا بعد ...

    فإنَّ من أهداف البحث العلميّ هو اكتشاف الفرضيات والقوانين، ولا شكَّ في أنَّ هذا الاكتشاف يسهم في إنشاء مجتمع المعرفة العلميّة التي نجد تطبيقاتها في المجالات الاقتصاديّة والاجتماعيّة، اذ حقّقت تلك المعرفةُ تطوراً سريعاً في العلوم الطبيعيّة، وهيّأت كمًّا هائلاً من المعلومات التي تم توظيفها في العلوم النظريّة والتطبيقيّة التي كان لها أهمية كبيرة للإنسان في جوانب حياته كلها .

    ويسرّنا أن نقدّم بين أيديكم العدد الثاني لهذا العام، وهو العدد (133) لشهر حزيران من العام (2020م)، وهو عددٌ مكمِّلٌ للسلسلة الطويلة من إنجازات مجلّة الآداب، وقد رُتِّبت البحوث في القسم الخاص باللغة العربية وهي ثمانية عشر بحثاً، والـبحوث في قسم اللغات الأجنبيّة واللغة الإنكليزيّة وهي ثمانية بحوث، على وفق أسماء الباحثين وتسلسلهم الأبجديّ مع مراعاة الرُّتبة العلميّة في ذلك.

    لقد تميّزت مجلّة الآداب بمواكبة التطورات الحاصلة في مجال النشر العالميّ، وهذا ما لمسناه في الأعداد السابقة في مسألة استلام البحوث وتقويمها ونشرها إلكترونياً، واستعملت المجلة في هذا العدد نظام المجلات المفتوح (JOS) في تحكيم البحوث العلميّة، لتواكب بذلك التطورات الحاصلة في العالم لاسيما في الربع الأول من العام الحالي 2020م  بسبب انتشار جائحة كورونا (COVID19) وما تبعه من إرهاصات كثيرة في ميادين المعرفة.

    وفي الختام نقول إنَّ هذا العمل يدعونا إلى تقديم الأفضل في الأعداد القادمة بإذن الله تعالى، راجين من الله تعالى التوفيق للباحثين جميعاً في ميادين المعرفة كافة، وهو يدعونا أيضاً إلى السعي الجاد والاجتهاد في العمل من أجل تحقيق رسالتنا الثقافيّة والعلميّة، تلك الرسالة التي ما انفكت كليّة الآداب تسعى إلى إيصالها  إلى جميع طلاب العلم والمعرفة خدمةً لوطننا العزيز ... ومن الله التوفيق والسداد.

     

    أ.د. عبد الله صبار عبود

    رئيس تحرير مجلة الآداب

     

  • No 133 (2020)

    الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق نبيّنا محمّد (عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آل بيته الأطهار وصحبه المنتجبينَ الأخيار)، أمّا بعد ...

    فإنَّ من أهداف البحث العلميّ هو اكتشاف الفرضيات والقوانين، ولا شكَّ في أنَّ هذا الاكتشاف يسهم في إنشاء مجتمع المعرفة العلميّة التي نجد تطبيقاتها في المجالات الاقتصاديّة والاجتماعيّة، اذ حقّقت تلك المعرفةُ تطوراً سريعاً في العلوم الطبيعيّة، وهيّأت كمًّا هائلاً من المعلومات التي تم توظيفها في العلوم النظريّة والتطبيقيّة التي كان لها أهمية كبيرة للإنسان في جوانب حياته كلها .

    ويسرّنا أن نقدّم بين أيديكم العدد الثاني لهذا العام، وهو العدد (133) لشهر حزيران من العام (2020م)، وهو عددٌ مكمِّلٌ للسلسلة الطويلة من إنجازات مجلّة الآداب، وقد رُتِّبت البحوث في القسم الخاص باللغة العربية وهي ثمانية عشر بحثاً، والـبحوث في قسم اللغات الأجنبيّة واللغة الإنكليزيّة وهي ثمانية بحوث، على وفق أسماء الباحثين وتسلسلهم الأبجديّ مع مراعاة الرُّتبة العلميّة في ذلك.

    لقد تميّزت مجلّة الآداب بمواكبة التطورات الحاصلة في مجال النشر العالميّ، وهذا ما لمسناه في الأعداد السابقة في مسألة استلام البحوث وتقويمها ونشرها إلكترونياً، واستعملت المجلة في هذا العدد نظام المجلات المفتوح (OJS) في تحكيم البحوث العلميّة، لتواكب بذلك التطورات الحاصلة في العالم لاسيما في الربع الأول من العام الحالي 2020م  بسبب انتشار جائحة كورونا (COVID19) وما تبعه من إرهاصات كثيرة في ميادين المعرفة.

    وفي الختام نقول إنَّ هذا العمل يدعونا إلى تقديم الأفضل في الأعداد القادمة بإذن الله تعالى، راجين من الله تعالى التوفيق للباحثين جميعاً في ميادين المعرفة كافة، وهو يدعونا أيضاً إلى السعي الجاد والاجتهاد في العمل من أجل تحقيق رسالتنا الثقافيّة والعلميّة، تلك الرسالة التي ما انفكت كليّة الآداب تسعى إلى إيصالها  إلى جميع طلاب العلم والمعرفة خدمةً لوطننا العزيز ... ومن الله التوفيق والسداد.

    أ.د. عبد الله صبار عبود

    رئيس تحرير مجلة الآداب

  • 132 Issue Supplement
    Vol 2 No 132 (2020)

    Al-Adab Journal present to you the first issue of this year, NO.132 Supplement March 2020, and it complements the long series achievements of Al-Adab Journal, and the researches was arranged according to the names of researchers and their alphabetical sequence, taking into account the scientific rank in that. This Issue includes researches that came from different universities inside and outside Iraq, All  these Published  researches in the Journal subjected to the program of plagiarism detection, and scientifically reviewed from the arbitrators with different specialties and scientific ranks.

    It is worth noting that this Issue is the first in terms of the percentage of researches that has been received from researchers, Reviewed, corrected and published via the website in (OJS), by applying controls and conditions electronically, and this is what the Journal management seeks to implement electronic work in line with the development taking place in most international scientific journals.

    In conclusion, this work calls on us to provide the best in the coming Issues, God willing, hoping for success from God Almighty for all in their scientific progress in all fields, and to communicate our cultural and scientific message that the College of Arts has been striving to deliver to all students of science and knowledge in the service of our dear homeland.

  • AL-ADAB JOURNAL 132 Issue
    Vol 1 No 132 (2020)

    Al-Adab Journal present to you the first issue of this year, NO.132 March 2020, and it complements the long series achievements of Al-Adab Journal, and the researches was arranged according to the names of researchers and their alphabetical sequence, taking into account the scientific rank in that. This Issue includes researches that came from different universities inside and outside Iraq, All  these Published  researches in the Journal subjected to the program of plagiarism detection, and scientifically reviewed from the arbitrators with different specialties and scientific ranks.

    It is worth noting that this Issue is the first in terms of the percentage of researches that has been received from researchers, Reviewed, corrected and published via the website in (OJS), by applying controls and conditions electronically, and this is what the Journal management seeks to implement electronic work in line with the development taking place in most international scientific journals.

    In conclusion, this work calls on us to provide the best in the coming Issues, God willing, hoping for success from God Almighty for all in their scientific progress in all fields, and to communicate our cultural and scientific message that the College of Arts has been striving to deliver to all students of science and knowledge in the service of our dear homeland.

  • دور العلوم الإنسانية في ادارة التحولات الاجتماعية المعاصرة ومواجهة التطرف الفكري: المعالجات الأكاديمية للمشكلات العراقية السياسية والاجتماعية
    2019
    تحت شعار دور العلوم الإنسانية في ادارة التحولات الاجتماعية المعاصرة ومواجهة التطرف الفكري   كلية الآداب – جامعة بغداد المؤتمر العلمي السنوي الذي بعنوان المعالجات الأكاديمية للمشكلات العراقية السياسية والاجتماعية

     

    وقائع المؤتمر السنوي لكلية الآداب الأحد : 15 / 12 / 2019 بغداد محاور المؤتمر :
    • الموقف النقدي من المناهج التطبيقية في العلوم السياسية والاجتماعية .
    • اللغة والأدب مرآة عاكسة للمشكلات الراهنة وحلولها .
    • البحث العلمي وقضايا المجتمع (تشخيص وحلول) .
    • قضايا معاصرة في البحوث والدراسات اللغوية والأدبية الغربية .
    • دور الجغرافية في تنمية المجتمع العراقي .
    • الدراسات النفسية ودورها في مواجهة التطرف والإرهاب وتعزيز المواطنة .
    • بناء الأمة والدولة في تاريخ العراق عبر دراسة في المشكلات والمعالجات .
    • الآثار والتراث رافدان مهمان في حل المشكلات السياسية والاجتماعية العراقية .
    أهداف المؤتمر :
    • تسليط الضوء على معوقات المسيرة الأكاديمية في الجامعات العراقية.
    • ايجاد السبل والمعالجات لتذليل الصعوبات التي تكتنف النهج الأكاديمي .
    • وضع تصور كامل لمستقبل المسيرة العلمية من خلال تظافر جهود الدراسات البينية في مجال العلوم الإنسانية .
    • تسليط الضوء على بعض المناهج المطبقة في العلوم الاجتماعية والسياسية ومدى ملائمتها باعتبارها علوم تتعلق بذوات الأفراد ومن ثم خرجت على شكل سلوك ومنطق .

     

    اللجنة العلمية :
    • أ.د. محمود عبد الواحد محمود            
    • أ.د. أنعام مهدي علي                    
    • أ.د. عبد الواحد مشعل                   
    • د. أفراح جاسم محمد                     
    • د. نصير عباس غبن                    
    • د. عماد محمد محمود                    
    • د. وسن سعيد عبود                      
    • د. حسين جبر وسمي                    
    • د. باسم راجح جمال الدين                
    • د. عبد الحليم رحيم علي                 
    • د. ليث مجيد حسين                     

     

    اللجنة التحضيرية :
    • أ.د. صلاح فليفل عايد الجابري           
    • د. منذر علي عبد المالك                 
    • د. عبد الله صبار عبود                  
    • د. ناهض هاتف محمد                    
    • د. أحمد ناطق ابراهيم                    
    • د. سهيلة نجم الإبراهيمي                 
    • د. شروق نعيم جاسم                     
    • د. حسام كنعان وحيد                    
    • د. ياسمين جرجيس يونس               
    • د. عادل شاكر وهام                     
    • د. محمد وليد صالح                     
    • م.م. آمال عبد الله عطية                 
    • م.م. صفاء محمود مهيهي               
    • رندة حسين عبد                          
    • مها كاظم جواد                           

     

    :المقدمة

     تعد كلية الآداب الكلية الأم لنظيراتها في الجامعات العراقية ، فقد تأسست عام 1949 لتشكل النواة الأولى لجامعة بغداد ، وأول مؤسسة في هذه الجامعة ، وقد دأبت كلية الآداب عبر عمرها المديد على أن تكون مثالاً يحتذى للقدرة على الموائمة بين الأصالة والحداثة بحفاظها على موروثها العراقي وانفتاحها دائماً على نظيراتها من الكليات والمؤسسات المهتمة بالعلوم الإنسانية والاجتماعية ، وقد شكلت المؤتمرات الدولية إحدى قنوات تفاعل الكلية مع محيطها العربي والإقليمي والدولي ، ويشكل المؤتمر الحالي مثالاً واضحاً على هذا التفاعل .

    إن الشعار الذي تبنته كلية الآداب جاء بعنوان ((دور العلوم الإنسانية في ادارة التحولات الاجتماعية المعاصرة ومواجهة التطور الفكري)) ، لمؤتمرها العلمي السنوي المعنون ((المعالجات الأكاديمية للمشكلات العراقية السياسية والاجتماعية)) والذي جرى يوم الأحد الموافق 15/12/ 2019 ، ما هو إلا حلقة في سلسلة طويلة من الإنجازات التي تفتخر بها كلية الآداب على مدى النصف قرن من الإنجازات العلمية على صعيد العلوم الإنسانية ، فقد تقدمت الكلية بهذا الإنجازات العلمية أكثر من غيرها ، ولا سيما في مجال أرسال مشاركات ودعوات لجميع الباحثين المتخصصين وفي معظم الدول العربية والأجنبية من المتخصصين في هذا المجال ، وقد لبى العديد من هؤلاء الباحثين هذه الدعوة ، وقد تشرفت الكلية بحضور عدد من هؤلاء الباحثين إما كمشارين بالحضور أو مشاركين ببحوثهم العلمية ، وكان من بينهم الأستاذ الدكتور عيسى ليتيم من جامعة الجزائر والذي تناول موضوعاً مهماً وهو (مشروع بناء الدولة - الامة في العراق خلال العهد الملكي الاول (1921-1933)) ، والمشارك الآخر أيضاً من الجزائر وهي بنادي محمد الطاهر التي ركزت على موضوع (التطورات السياسية في العراق في عهد عبد الكريم قاسم (1958- 1963)) .

    وتوالت البحوث العلمية لباحثين من مختلف الجامعات العراقية العريقة ، وقد بلغت 30 بحثاً في التخصصات كافة ومنها (التاريخ والجغرافية واللغة العربية والاجتماع وعلم النفس والفلسفة والآثار) وكذلك خمسة بحوث باللغة الإنكليزية ، علماً أن هذه البحوث تقسمت على سبعة محاور رئيسة ، وبعدها خرجت التوصيات بحلتها النهائية التي ركزت على ضرورة توسع البحوث والدراسات الميدانية المتعلقة بالعلوم الإنسانية وسبل انجاح التجربة العراقية في معالجة المشكلات التي تواجه أي مجتمع ومنها المجتمع العراقي وفق النظريات التي ناقشت سبل الارتقاء بالفكر والآراء المطروقة على مجال الساحة العراقية ، والأخذ بنظر الاعتبار العمق الحضاري والثقافي الذي يتمتع به المجتمع العراقي عبر آلاف السنين ، مع ضرورة التعاون العلمي بين المؤسسات التربوية والتعليمية مع المؤسسات الثقافية داخل العراق وخارجه وخاصة في مجال اجراء الدراسات المشتركة والبحوث البناءة التي تخدم المجتمع بكل مفاصله ، وكان من أهم هذه التوصيات التي ركزت على موضوع السعي المنظم والجاد لمكافحة التطرف والتعصب والإرهاب في المجتمعات العربية عن طريق انتهاج اساليب علمية تحدد المعالجات الكفيلة لتحقيقها ، مع فسح المجال أمام المواطن العراقي لممارسة حق التعبير عن رأيه بحرية وعدم اتباع سياسة القمع ونبذ التطرف الفكري والتعصب والجمود الفكري والتحلي بالمرونة الفكرية .

    أ.د. محمود عبد الواحد محمود

    عميد كلية الآداب

     

    :التوصيات
    • ضرورة اتساع البحث الآثاري في خدمة المجتمع وحل المشكلة الآنية ودراسة التراث الحضاري في ادارة الدولة التي تمتلكها الذاكرة الحضارية العراقية وتسخيرها واستثمارها مجتمعياً .
    • الاعتمام والتركيز على توضيح دور المتاحف في ابراز الهوية الوطنية العراقية .
    • بناء ثقافة مجتمعية لدى جميع ابناء البلد في أهمية المتاحف والآثار والممتلكات الأخرى والمحافظة عليهما وتبدأ هذه الخطوة منذ الطفولة .
    • ضرورة التعاون بين الآثاريين المعماريين لدعم تاريخ العراق الحضاري ومحاولة توظيفه لحل مشاكله .
    • اقامة الورش والذوات التثقيفية ورعايتها اعلامياً لغرض معرفة أهمية الدراسات المتعددة لإظهار الحضارة والهوية العراقية بصورتها الحقيقية .
    • تفعيل المدارس التاريخية والاجتماعية والسياسية المعاصرة في صناعة القرار السياسي تجاه التعامل مع المشكلات التي تواجه العراق سواء على المستوى الوطني أو الإقليمي أو الدولي .
    • الأخذ بنظر الاعتبار العمق الحضاري للمجتمع العراقي وتراثه في التعامل مع المشكلات التي تواجه البلاد وكونها تعد قاسماً لتوحيد صفوف الوحدة الوطنية .
    • السعي المنظم والجاد لمكافحة التطرف والتعصب والإرهاب في المجتمعات العربية عن طريق انتهاج اساليب علمية تحدد المعالجات الكفيلة لتحقيقها .
    • تسهيل مهمة الباحثين لإجراء دراسات مباشرة مع الإرهابيين وإجراء مقابلات معهم للتعرف على الأسباب التي ينتمون إلى الإرهاب .
    • فسح المجال أمام المواطن العراقي لممارسة حق التعبير عن رأيه بحرية وعدم اتباع سياسة القمع ونبذ التطرف الفكري والتعصب والجمود الفكري والتحلي بالمرونة الفكرية .
    • حث الباحثين بإجراء دراسات مقارنة بين الأدب الإنكليزي والأدب العراقي لتسليط الضوء على أهمية الأدب في معالجة المشكلات الاجتماعية والسياسية وحثهم لكتابة المسرحيات الهادفة ذات الروح الإيجابية التي تبث روح التفاؤل وروح المواطنة ، ونبذ الفرقة في المجتمع العراقي .
    • خلق فرص حقيقية لإعداد برامج مغايرة تهتم بتعليم اللغة العربية واللغة الإنكليزية بطرق غير تقليدية ، لتعليم الطالب ليس فقط عن طريق الإفادة ، وإنما عن طريق المتعة وهي من الطرق الناجحة على المستوى العالمي ، فضلاً عن اعتماد الدراسات الخاصة (بالثقافات العابرة للحدود أو عبر الثقافات كوسيلة ثقافية واجتماعية وإنسانية لعالم أكثر تناغماً وصلة ببعض يتعدى الاختلافات الثقافية والفكرية .
    الجهات المستفيدة من المؤتمر :
    • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .
    • وزارة التربية .
    • الهيئة العامة للآثار والتراث .
    • وزارة الثقافة .
    • وزارة العمل والشؤون الاجتماعية .
  • 131 Issue
    Vol 1 No 131 (2019)
    بسم الله الرحمن الرحيم   الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق نبيّنا محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آل بيته الأطهار وصحبه المنتجبينَ الأخيار)، أمّا بعد...  فالبحث العلميّ هو أمل الشعوب في تحقيق الراحة والرفاهيّة بأشكالها كافّة، ومن خلال البحث تتوافر حلولٌ لمختلف المشكلات والعقبات التي تواجه الشعوب، ولا شكَّ في أنَّ تحضُّر الأمم وتقدُّمها إنّما يقاس بمدى اهتمامها بالبحث العلمي،  وتسعى إدارة المجلة الى الإفادة من خبرات الأساتذة والباحثين لرفد المستوى البحثيّ العلميّ في مختلف أبعاده الانسانيّة ؛ وهذا الهدف لا يتحقق إلا باستمرار العمل الجادّ والدؤوب والطموح الذي يدعمه العلماء الأجلاء والأساتذة والباحثون المشاركون بأبحاثهم العلميّة في المجلة. نقدِّم بين أيدي القراء الأعزاء العدد الختامي للعام (2019)، وهو العدد (131) لشهر كانون الأول، وقد نهجنا في هذا العدد التسلسل الموضوعيّ والمنهجيّ نفسه الذي ذُكِر في الأعداد السابقة، فجاء على وفق الأقسام العلميّة المختلفة، أمّا ترتيب البحوث فكان على وفق التسلسل الأبجدي لأسماء الباحثين مع مراعاة اللقب العلميّ في ذلك . ويضمُّ هذا العددُ بحوثاً جاءت من جامعات مختلفة داخل العراق وخارجه، ولم تقتصر على أساتيذ الكليّة فقط، وسيتم بإذنه تعالى إصدار ملحقين لهذا العدد لاستيعاب الكمّ الهائل من البحوث العلميّة التي قُدِّمت إلى المجلة، وكلُّ البحوث يتمّ اختبارها في برامج الاستلال الالكترونيّ، فضلاً عن تقويمها علميًّا (الكترونيًّا) من المحكّمينَ ذوي التخصّص والمراتب العلميّة المختلفة، ذلك كلُّه من أجل تحقيق الرصانة العلميّة في البحوث المنشورة ، وفي هذا الإطار تجدر الإشارة إلى أنّ المجلة قد حصلت على الرقم التسلسليّ الالكترونيّ (E-ISSN)، وهو ما يدعونا إلى تقديم الأفضل في الأعداد القادمة بإذن الله تعالى .  نرجو من الله أن يوفّق الجميع في سعيهم العلميّ في كافة الميادين، وأنْ تصل رسالتنا الثقافيّة والعلميّة إلى جميع المعنيّينّ بطلب العلم والمعرفة خدمةً لهذا الوطن العزيز .... ومن الله التوفيق.      أ.د. عبد الله صبار عبود رئيس تحرير مجلة الآداب  
  • 130 Issue
    Vol 1 No 130 (2019)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين وآله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر الميامين وبعد ..

    بعون الله تعالى أُنجِزَ العدد (الثلاثون بعد المئة) لشهر أيلول من عام 2019، وهو بداية سنة دراسيّة جديدة (2019/2020) والتي نتمنى ان تكون متميِّزة بعطائها كسابقاتها للارتقاء بجودة التعليم والبحث العلميّ في جامعة بغداد. صُنّفت البحوث بحسب التخصُّص العلميِّ  للأقسام العلميّة، ورتبت على وفق الألقاب العلمية للباحثين.

    ضمَّ هذا العدد ثمانية عشر بحثاً في قسمه الخاص باللغة العربيّة، وأربعة عشر بحثاً في القسم المتخصص باللغات الشرقية والأجنبية، وتم إدراج اللغات الشرقية ضمن تسلسل البحوث المشاركة في القسم المخصص باللغة العربية وذلك لقربها من النمط الفني للكتابة باللغة العربية.

    تواصل المجلة تطبيق سياستها في رفع مستوى الرصانة العلميّة وتطبيق معايير الجودة، وخضوع البحوث المشاركة فيها إلى برنامج الاستلال الإلكترونيّ،  فضلاً عن التقييم العلميّ من لدن خبيرَينِ في التخصّص العلميّ.

     وخلال عقودها المنصرمة، حتى الوقت الراهن، ما انفكَّتْ كليّة الآداب عن السعي إلى إبلاغ رسالتها الفكريّة والأدبيّة والثقافيّة إلى طلاب العلم والمعرفة، ولتحقيق الوعي الاجتماعيّ لكسر صنميّة التفكير، والارتقاء بذلك الوعي إلى محطات تطوريّة وتكامليّة سامية.....

    والله ولي التوفيق

     

    أ.د. عبد الله صبار عبود

    رئيس تحرير مجلة الآداب

  • 129 Issue
    Vol 1 No 129 (2019)

    كلمة العدد 

    أُنجِزَ بعون الله تعالى العدد ( مئة وتسعة وعشرون) لشهر حزيران من عام 2019، وقد أتى هذا العدد في ختام سنة دراسيّة (2018/2019) متميِّزة بالعطاء والارتقاء بجودة التعليم والبحث العلميّ في جامعة بغداد. نهجنا في العدد التسلسل الموضوعيَّ والمنهجيَّ نفسَهُ الذي اتبعناه في الأعداد السابقة، فصنَّفنا البحوث بحسب التخصُّص العلميِّ للأقسام العلميّة، ورتَّبناها على وفق الترتيب الأبجديّ لأسماء الباحثين . ضمَّ هذا العدد ستةً وعشرينَ بحثاً في قسمه في اللغة العربيّة، وسبعةَ بحوثٍ في قسمه في اللغة الانكليزية، واللافت للنظر في هذا العدد هو ازدياد البحوث المشاركة من خارج العراق، سواءٌ كانت باللغة العربية أم باللغة الانكليزية، إذ جاءت المشاركة الخارجيّة بنسبة 40% توزَّعت على باحثينَ عرب من قطر، والإمارات، وسوريا. وتجدر الإشارة هنا إلى أنَّ النهج الجديد لإدارة المجلة يسعى إلى رفع نسبة البحوث المشاركة من خارج العراق من الدول العربية أو الأجنبيّة على حدٍّ سواء. تنتهج المجلة سياسةً خاصّةً في رفع نسبة الرصانة العلميّة وتطبيق معايير الجودة، إذ تخضع البحوث المشاركة فيها إلى برنامج الاستلال الإلكترونيّ، فضلاً عن التقييم العلميّ من لدن خبيرَينِ في التخصّص العلميّ . وخلال عقودها المنصرمة ، حتى الوقت الراهن، ما انفكَّتْ كليّة الآداب عن السعي إلى إبلاغ رسالتها الفكريّة والأدبيّة والثقافيّة إلى طلاب العلم والمعرفة، وإلى تحقيق الوعي الاجتماعيّ لكسر صنميّة التفكير، والارتقاء بذلك الوعي إلى محطات تطوريّة وتكامليّة سامية.....

    والله ولي التوفيق .

  • 128 Issue
    Vol 1 No 128 (2019)
  • 127 Issue
    Vol 1 No 127 (2018)
  • Al-Adab Journal 126 Issue Vol 1 No 126 (2018)

     

    With the help of Allah the last issue accomplished this year was No. 126/ September 2018. This issue is considered as complementary to a long series of achievements of the (Al-Adab Journal).

     

    We adopted in this issue the same subjective sequence mentioned in the previous issues. So it comes according to the scientific divisions from one side, and the researches were arranged according their names and their alphabetical series. The scientific title is also observed.

     

    This issue included 26 researches in its Arabic division and 6 in its English. Researches were not only from the College of Arts but there are many of them from different universities from inside and outside Iraq. May Allah bless this cultural and ideological achievement and all those contributed to the success of this work in order that researchers continue their distinguished performance and their keenness for bestowal and devotion in all fields of humanitarian and scientific knowledge

     

    The journal worked seriously to make the forthcoming issues include subjective procedures that aim at scientific reform which has a great impact on the scientific sobriety. This is done through subjecting the researches to electronic quotation programme for scientific sobriety.  All these will lead to impress the researchers and readers and will eventually lead to develop further.

     

    We pray Allah to help all in their scientific progress in all fields and to help us forward our cultural and scientific message that the College of Arts has been always doing to all Science and Knowledge students in serving this priceless country. Success is from Allah.

     

    Editor in chief 

  • 126 Issue vol.2
    Vol 2 No 126 (2018)
  • 125 Issue
    Vol 1 No 125 (2018)
  • 125 Issue vol.2
    Vol 2 No 125 (2018)
  • HUMANITIES AND RELIGIOUS QUESTION
    Vol 1 No Special is (2018)

    COLLEGE OF ARTS PROCEEDINGS OF THE THIRD ANNUAL CONFERENCE

    AND THE FIRST CONFERENCE OF THE DEPARTMENT OF PHILOSOPHY

    HELD UNDER THE SLOGAN :

    (WITH PHILOSOPHY AND HUMANITIES WE RAISE RELIGIOUS AWARENESS)

    ON THURSDAY , APRIL - 26th , 2018

     

     

    GENERAL SUPERVISOR

     

    Prof. Dr. SALAH FAIFIL A. AL-JABIRI

    DEAN COLLEGE OF ARTS

     

     

    2018                  BAGHDAD – IRAQ                  1439

  • 124 Issue
    Vol 1 No 124 (2018)
  • 123 Issue
    Vol 1 No 123 (2017)
  • 122 Issue
    Vol 1 No 122 (2017)
  • 121 Issue
    Vol 1 No 121 (2017)
  • 120 Issue
    Vol 1 No 120 (2017)
  • 119 Issue
    Vol 1 No 119 (2017)
  • 118 Issue
    Vol 1 No 118 (2016)
  • The First Scientific Conference of the Department of Arabic Language at the College of Arts
    Vol 1 No 117 (2016)
    عدد خاص ببحوث المؤتمر العلمي الاول لقسم اللغة العربية  المنعقد بتاريخ 30 / 3 / 2016

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين وآله الطيبين الطاهرين.

    الحمد لله الذي أنعم علينا ببركات شهر رمضان وخيراته, فمكننا في أيامه المباركة من إنجاز نشر بحوث الباحثين والتدريسيين على صفحات العدد (116) وملحقه، لاستيعاب أكبر قدر من الدراسات في مختلف التخصصات العلمية وها نحن نلحق به العدد (117)، وهو عدد خاص بأبحاث المؤتمر العلمي الأول لقسم اللغة العربية في كلية الآداب، الذي عقد بتاريخ 30/3/2016.

    وقد تنوعت أبحاث هذا العدد بين الدراسات الأدبية واللغوية، لجمع من الباحثين الفضلاء الموزعين على عدد من جامعاتنا العراقية العريقة، وهم يؤكدون روح التلاقي الثقافي والتواصل العلمي والمعرفي، لنهضة معرفية، يبقي الفكر العراقي جديراً بها.

    ونحن إذ نعبر عن سرورنا بما انجزه الباحثون، يسرنا الوفاء بالتزامنا لهم، لنشر أبحاثهم بعدد خاص من مجلة الآداب التي نحرص على ان تكون سبّاقة، لاحتضان مثل هذه الجهود العلمية ونشرها انسجاماً مع اهداف رسالتها في إدامة التفاعل الثقافي والحضاري واشاعة روح البحث العلمي على وفق منهج اكاديمي رصين سليم.

    امنياتنا للجميع بدوام التوفيق والسداد في العمل والقول على طريق الفعل المتحقق لمنجز علمي ومعرفي لائق بفكرنا ونهضتنا ووعينا.

    والحمد لله الموفق لكل سعي جميل والهادي الى سواء السبيل.

     

    الأستاذ الدكتور سحاب محمد الأسدي

    رئيس التحرير

  • 116 Issue
    Vol 1 No 116 (2016)

    كلمة العدد 116

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين واله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر الميامين وبعد.. 

    حين يصدر العدد 116 من مجلة الآداب يكون عامنا الدراسي 2015- 2016 قد شارف على نهايته ومع هذه النهاية يأتي هذا العدد وهو حافل بأبحاث تنوعت فيها الدراسات لتشكل بمجموعها منجزاً ثقافياً وفكرياً قَدم فيه الباحثون عصارة جهدهم وعطائهم العلمي ليواصلوا اداءهم المميز لمهامهم الابداعية كل ضمن تخصصه وتوجهاته المعرفية وليؤكدوا حرصهم على البذل والعطاء وتمسكهم بخيار التواصل في ميدان فعلهم المفضل ميدان البحث والدراسة سعياً من الجميع للرقي بأدائهم العلمي ومنجزهم المعرفي الى افضل صورة تفصح عن انتمائهم الأصيل لأرثهم الثقافي والحضاري والفكري الحافل بصور الاصالة والعراقة والمستند الى عمق ابداعي له امتداده التاريخي ومقومات ثرائه العلمي والمعرفي المرتبط بعقل بارع في تدبره وتفكيره ومحاكمة الاشياء برؤية نقدية غاية في الجمال والفن.

    ونحن في هيئة التحرير اذ نعبر عن سرورنا وسعادتنا بما انجزنا طيلة مدة ادارتنا للمجلة – على وفق ما أتيح لنا- نبارك لهيئة التحرير الجديدة تسلمها لادارة شؤون المجلة مع امنياتنا لها بالتوفيق والنجاح في انجاز اعمالها وتحقيق ما نصبوا اليه من الارتقاء بجوهر المجلة وصورتها الى افاق تستحقها من الاتقان والتألق والجودة والحضور البهي اللائق بها.

     وفق الله الجميع على طريق البناء والتقدم في ميادين العلم والفكر والمعرفة لأغناء رسالتنا الثقافية وخدمة وطننا العزيز.

     

    الأستاذ الدكتور سحاب محمد الأسدي

    رئيس التحرير